هل يجوز الصلاة بالمناكير

هل يجوز الصلاة بالمناكير

 

هل يجوز الصلاة بالمناكير

 

هل يجوز الصلاة بالمناكير؟ سؤالٌ يتمُّ البحث عنه بكثرة، وسيكون هو عنوان هذا المقال،

ومن المعلوم أنَّ الصلاة ركنٌ من أركان الإسلام الخمسة، لذلك يجب على المسلمين

المحافظة عليها وأدائها بالشكل الصحيح والبعد عن كلِّ ما ينافيها ويبطلها،

وفي هذا المقال سيتمُّ بيان ما إن كان المناكيرُ أو طلاءُ الأظافرِ يبطل الصلاةَ أم أنَّ الصلاةَ تصحُّ به.

 

هل يجوز الصلاة بالمناكير

نعم يجوز للمسلمة أن تصلي بالمناكير، ما دامت وضعتها على وضوء؛

حيث أنَّ وجود المناكيرَ بحدِّ ذاته لا يُبطل الصلاةَ ولا ينافي صحتها،

أمَّا إن كانت وضعتها قبل الوضوء، فلا تصحُّ صلاتها في هذه الحالة؛

ويرجع السبب إلى عدم صحة وضوئها من الأساس،

مع ضرورة التنبيه إلى أنَّ هذا الحكم متعلق بالمناكير الطاهر.

هل يجوز الوضوء بالمناكير

لا يجوز للمسلمة أن تتوضأ وعلى أظافرها المناكير؛ إذ أنَّ وصول الماء إلى جميع البشرة

يعد شرطًا من شروط صحة الوضوء، ودليل ذلك ما روي عن عمر بن الخطاب -رضي الله عنه-

حيث قال: “أنَّ رَجلًا تَوَضَّأَ فَتَرَكَ مَوْضِعَ ظفُرٍ عَلَى قَدَمِهِ فَأَبْصَرَهُ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ،

فَقَالَ: ارْجِعْ فَأَحْسِنْ وضوءَكَ، فَرَجَعَ ثمَّ صَلَّ” ومن المعلوم أنَّ المناكيرَ

يعمل على الإظفر طبقةٍ مانعةٍ تمنع وصول الماء إلى الإظفر.

 

هل يجوز الوضوء بالحناء

إذا كانت الحناء عبارة عن طبقة تمنع وصول الماء إلى الموضع الذي يجب

غسله أو المسح عليه فيجب إزالتها والوضوء من غيرها، أمَّا إن غسلت

المرأة الموضع من الحناء ولم يبقى منها إلَّا لونها فإنَّ وضوء المرأة في

هذه الحالة صحيح، حيث أنَّ لون الحناء ليس بحائل ولا يمنع من وصول الماء.

 

هل تجوز الصلاة بوجود الصبغة

إنَّ وجود الصبغة على الشعر لا تمنع من صحة الصلاة، ما دام الماء يصل إلى الشعر أثناء الوضوء، وبناءً على ذلك فيجوز  صبغ الشعر بما لا يحرم من ألوانٍ.

 

وبذلك تمَّ الوصول إلى ختام هذا المقال والذي تمَّت فيه الإجابة على سؤال هل يجوز الصلاة بالمناكير، كما تمَّ بيان حكم الوضوء بوجود المناكير على الأظافر، وفي ختام هذا المقال تمَّ ذكر حكم الوضوء بوجود الحناء.

السابق
تأملات قرآنية في المسافةِ بيننا وبين الشمسِ
التالي
حكم مكبرات الصوت في المساجد

اترك تعليقاً