نبي القاديانيّة الضلالات الشركية

نبي القاديانيّة

نبي القاديانيّة وفتنة وقعت تخص الأنبياء والرسل عليهم السلام أخوة نبي القاديانيّة الانبياء ارتووا من معين واحد، وتلقّوا الرسالة الإلهيّة ذاتها

نبي القاديانيّة

الأنبياء والرسل عليهم السلام

كانوا نسيجاً واحداً في الثوابت والعقائد، والأخلاق والصفات والشمائل، دعوتهم واحدة، وقضيّتهم واضحة.

السلسلة المباركة من الأنبياء والمرسلين

وقد شاء الله سبحانه وتعالى أن يختم تلك السلسلة المباركة من الأنبياء والمرسلين بالنبي محمد –صلى الله عليه وسلم

 

ليكون النبي المصطفى للناس جميعاً إلى أن تقوم الساعة

فهم الحكمة الإلهيّة نبي القاديانيّة 

الأمر الذي يجعلنا نفهم الحكمة الإلهيّة من اكتمال الدين، ومن موت ذريّته، ومن تولّي الله بحفظ كتابه

 

وأمور أخرى ندركها بمجرّد تأمّل سيرته عليه الصلاة والسلام وشريعته.

العلامات والدلائل

وحيث ثبتت لنا نبوّة محمد بذات العلامات والدلائل التي دلّت من قبل على صدق إخوانه

 

من الأنبياء والرسل من المعجزات الباهرة التي يعجز عنها البشر

نبي القاديانيّة  مقتضيات ذلك:

الإيمان بكل ما جاء به عليه الصلاة والسلام

 

ويشمل ذلك الاعتقاد باكتمال الرسالة وختم النبوّة وكذب من ادّعاها من بعده.

سلسلة الأدعياء

ولا تزال سلسلة الأدعياء مستمرّة إلى يومنا هذا، وكان من جملتهم ميرزا القادياني

 

الذي ادّعى اتصاله وتنزّل الوحي الإلهي عليه، وتلقّي أوامره من الله سبحانه وتعالى

نبي القاديانيّة الخروج الصريح 

لزوم إيمان البشر جميعاً به، في مصادمةٍ واضحةٍ للأسس التي قام عليها الإسلام

 

تعني الخروج الصريح عن هذا الدين مهما ادّعى صاحبها انتسابَه إليهم.

الديانة الإسلاميّة

وبغض النظر عن اعتقادنا نحن المسلمين بأن باب النبوّة قد أُقفل، وأن في الديانة الإسلاميّة

 

ما يُناقض صراحةً دين بني قاديان، إلا أننا سنغض الطرف عن ذلك مؤقتا

التوحيد نبي القاديانيّة 

لنركّز على جانبٍ واحد فقط، ألا وهو جانب التوحيد الذي تضافرت جهود الأنبياء عليهم السلام جميعُهم في نشرِه وترسيخه في نفوس الناس

المدّعي للنبوّة والمعظّم عند قومه

لنرى إن كانت دعوة هذا المدّعي للنبوّة والمعظّم عند قومه تنسجم مع سلسلة الأنبياء المباركة

 

أم أنها صوتٌ نشاز يمكن إدراكه بسهولة ويسر؟

نبي القاديانيّة قضايا التوحيد بفروعه المعروفة

لتكن إذن إطلالةً سريعةً حول عدد من قضايا التوحيد بفروعه

 

المعروفة:

 

الألوهية والربوبية والأسماء والصفات، نستعرضها بشكل موجز، ثم ندع الحكم للعقلاء في ذلك

المقصود هنا هو التمثيل وليس الاستقصاء

مع ملاحظة أن المقصود هنا هو التمثيل وليس الاستقصاء، لأن المؤاخذات

 

 هذا الرجل كثيرةٌ جداً، ولعلها تكون هزّةً توقظ بعض المغترّين به من الصادقين المخلصين المحبّين للحقيقة.

 

السابق
حكم الاحتفال بـ عيد الأم .. المفتي يجيب
التالي
نبذة عن ابن الرومي .. أين ولد ابن الرومي

اترك تعليقاً