ما هو الشرك الخفي

ما هو الشرك الخفي

ما هو الشرك الخفي

ما هو الشرك الخفي … سمي الرياء بالشرك الخفي لأن محله القلب، ولا يعلم ما في القلوب والنفوس إلا الله، الشّرك الخفَي نوعان أحدهما الشّرك الأصغر والآخر الشّرك الأكبر، الشّرك الأصغر هو الرّياء، وسمي شركاً أصغر لأنه أقل من الشّرك الأكبر وهو النّفاق

 

الرّياء القيام بالأعمال بقصد وجه الله الكريم في العلن، وإخفاء النية بأن يراه الناس في قلبه، لذلك هو شُرك خفي.

أما النّفاق فهو الشّرك الأكبر والعياذ بالله، فسمي الشّرك خَفياً لنفس سبب تسمية الرّياء بالشّرك الخفي، أما عن سبب تسميته بالشّرك الأكبر لأن صاحبه يخُفي الكفر في قلبه، بمعنى أدق لأنه في الظاهر مسلم وفي الباطن كافر والعياذ بالله، فيكذبون الله وما جاء فيه النبي من رسالة.

ما هي انواع الشرك الخفي

  • الشّرك الأصغر.
  • الشّرك الأكبر.

يوجد نوعين من الشّرك الخَفي، وهذين النوعين هما:

الشّرك الأصغر: وهو الرّياء، وقد ورد ذلك في الحديث النبوي الصحيح الذي رواه محمود بن لبيد، والسبب في ذلك أن الرّياء يكون في القلب، حيث أن صاحبه يعمل بظاهر أنه يبتغي وجه الله، ويخفي أن هدفه أن يراه الناس ما هو عامل، والعياذ بالله.

الشّرك الأكبر: وهو النّفاق، يقوم هذا النوع الشّرك في القُلوب، لذلك يُطلق عليه اسم الشّرك الخَفي، ويكون النّفاق عندما يظهر الشخص أنه مُسلم، ومتبع لله عز وجل ولرسوله الكريم، ويُخفي الكفر والظلال، ويكذب ما جاء عن الله جل وعلا، وما جاء في الرسالة السماوية للأنبياء، وهم أخطر من الكفر لأن صاحبه يخفي الكفر ويبدي اتباعه للإسلام والمسلمين، وهم مرتدين عن الدين والعياذ بالله.

من الأمثلة على الشرك الخفي

  • الحلف بغير الله.
  • تعليق التمائم.
  • إسناد الحفظ والرعاية لغير الله.

تتعدد الأمثلة على الشّرك الخفي، ومن بين أبرز الأمثلة وضوحاً عن ذلك ما يأتي:

الحلف بغير الله: وهو شِرك أصغر بدليل الحديث الذي رواه عبد الله بن عمر -رضي الله عنهما- أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: “من حلفَ بغيرِ اللهِ فقد كفرَ أو أشركَ”، أخرجه أبو داود، والترمذي واللفظ له، وأحمد.

تعليق التمائم: لأن فيه تعلق بأسباب النفع لغير الله، فيجب أن تكون قناعة العبد أن لا ينفعه إلا الله، وهو شِرك أصغر في حال لم يكن لديه قناعة أنها تنفع وتضر، لكن ما خلاف ذلك شركاً أكبر والعياذ بالله، بدليل الحديث الصحيح الذي رواه عقبة بن عامر عن النبي محمد -صلى الله عليه وسلم-: “من علَّق تميمةً فقد أشركَ”.

إسناد الحفظ والرعاية لغير الله: وهذا نحو قول لولا فلان مات فلان، أو لولا فلان ضل الطريق فلان، وهذا بدليل قوله تعالى: {فَلَا تَجْعَلُوا لِلَّهِ أَندَادًا وَأَنتُمْ تَعْلَمُونَ}، والأنداد دبيب نملة سوداء على حجارة صماء في ليلة ظلماء.

ما هو الشرك الأصغر

الشّرك الأصغر هو الرّياء ويعني أن يعمل العبد العمل الصالح ليراه الناس، وليس ابتغاء لوجه الله الكريم.

والرّياء هو ضد الإخلاص، فالإخلاص في العمل هو أن يقصد العبد في عمله وجه الله الكريم لا إرضاء الناس
وبشكل عام يطلق على الرّياء اسم الشّرك الخفي، أو الشّرك الأصغر، وسمي خَفي لأن محله القلب، أما عن سبب تسميته بالشّرك الأصغر، لأن هناك نوع آخر من الشّرك الخَفي، وهو النّفاق.

ويُطلق عليه اسم الشّرك الأكبر والعياذ بالله، والرّياء لا يحبط كل أعمال المؤمن
بل ما حدث فيه رياء فقط، والعلم عند الله، والدليل أن الرّياء شِرك خَفي الحديث النبوي الذي رواه أبو سعيد الخدري:

“خرج علينا رسولُ اللهِ – صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ – ونحن نتذاكر المسيحَ الدجالَ فقال :
ألا أخبركم بما هو أخوف عليكم عندي من المسيحِ الدجالِ ؟ ‍، فقلنا : بلى، يا رسولَ اللهِ قال : الشركُ الخفيُّ : أن يقوم الرجل فيصلي فيزيدُ صلاتَه ؛ لما يرى من نظرِ رجلٍ”.

أما عن تسميته بالشّرك الأصغر فقد وردت في الحديث الذي رواه محمود بن لبيد الأنصاري عن النبي أنه قال:
“إنَّ أخوَفَ ما أخافُ عليكُمُ الشِّركُ الأصغرُ: الرِّياءُ، يقولُ اللهُ يومَ القيامةِ إذا جَزَى النَّاسَ بأعمالِهم: اذهَبوا إلى الذينَ كنتم تُراؤونَ في الدُّنيا، فانظُروا هل تَجِدونَ عِندَهم جزاءٍ”.

النجاة من الشرك الأصغر

  • الإكثار من الدعاء.
  • أن يعرف قبح الشّرك.
  • أن يعرف الشّرك يثبط العمل ويقلل ثوابه.
  • أن تكون أعماله خالصة لله جل وعلا.

يمكن النجاة من الشرك الأصغر تتلخص في اتباع ما يلي:

الإكثار من الدعاء: الذي علمه الله سبحانه وتعالى لأصحابه ليقوا نفسهم من هذا الشِّرك
وقد روى الدعاء أبا بكر الصديق رضي الله عنه عن النبي -صلى الله عليه وسلّم- أنه قال:
الشرك فيكم أخفى من دبيبِ النملِ ، و سأدلك على شيءٍ إذا فعلتَه أذْهَبَ عنك صَغار الشركِ و كبارُه
تقول : “اللهمَّ إني أعوذ بك أنْ أشرِكَ بك و أنا أعلم ، و أستغفرك لما لا أعلمُ”.

أن يعرف قبح الشّرك: فيجب أن يتعرف العبد ويتحرى إذا كان في العمل شرك مهما صغر ويبتعد عنه كي لا يكون من المشركين والعياذ بالله.

أن يعرف الشّرك يثبط العمل ويقلل ثوابه: لا بد من أن يعرف العبد ماهية العقاب الذي يجري عليه عندما يشرِك شركاً أصغر
وأن الشّرك الأصغر ثواب العمل الصالح إذا كان لا يلغيه من الأساس.

أن تكون أعماله خالصة لله جل وعلا: يجب أن يكون العبد على دراية أن العمل الذي يقوم به لخدمة الناس عبره منه الأجر والثواب من الله عز وجل
وليس مديح الناس وثناؤهم ليبتعد عن الشرك الخَفي والعياذ بالله.

هل يغفر الله الشرك الخفي

غفران الله جل وعلا للشُرك الخفي محط خلاف بين العلماء.

وقد جاءت أقوال العلماء على النحو التالي:

  • ذهب بعض العلماء أن الشّرك الأصغر يغفر بالتوبة كغيره من سائر الذنوب، لكن الشّرك الأكبر لا يغفره الله، والتوبة تكون كتوبة غيرها من الذنوب الندم
    وعدم تكرار الذنب، والعزم على عدم الإتيان به في المستقبل.
  • رأى البعض الآخر أن الشّرك بنوعيه الأصغر والأكبر لا يغفره الله، بدليل قوله تعالى: {إِنَّ اللَّهَ لَا يَغْفِر أَنْ يشْرَكَ بِهِ وَيَغْفِر مَا دونَ ذَلِكَ لِمَنْ يَشاء}.
  • يقول بعض العلماء أن من يموت ولم يتوب عن الشّرك الأصغر يموت مسلماً، بخلاف المشرِك شُركاً أكبر يموت كافراً.

وفي ذلك قال العالم ابن تيمية رحمه الله: وقد يقال الشّرك لا يغفر منه شيء لا أكبر ولا أصغر على مقتضى عموم القرآن
وإن كان صاحب الشّرك الأصغر يموت مسلماً، لكن شركه لا يغفر له، بل يعاقب عليه وإن دخل بعد ذلك الجنة. والله تعالى أعلم.

السابق
ما حكم قراءة القران بدون وضوء
التالي
وصف بيت النبي صلى الله عليه وسلم

اترك تعليقاً