ماذا علمتني قصة مريم في سورة مربم؟

ماذا علمتني قصة مريم في سورة مربم؟

ماذا علمتني قصة مريم في سورة مربم؟ماذا علمتني قصة مريم في سورة مربم؟
حلها عند الله , لا تُرهق نفسك بالتفكير
و الله عنده حُسن التدبير ..

?علمتني قصة مريم ..
أنه على قدر البلاء .. يكون العطاء
مريم ابتلاها الله بأمر خارق للعاده .. ولكن العاقبة كانت من سيدات أهل الجنه..

?علمتني قصة مريم
أن الله يأمرك ببذل الأسباب فقط لمجرد الاسباب وإلا فرزقُه كما لك من محض كرمِه
وهُزّي إليك بجذع النخله
وهل تستطيع وهي في مخاض!؟

?علمتني قصة مريم
أن الله إذا أراد للعبد الصبر على أذيّة الناس ألهَمَهُ التسبيح قبل شروق الشمس كما وقبل غروبها
وهذا واضح في سورة آل عمران..

?علمتني قصة مريم
أن المرأه الصالحه العفيفه تُعامل الأجنبي كما دائماً بنظرة الريبه والحذَر.!
قالت مريم لجبريل مباشرةً ( أعوذ بالرحمن منك ..)

? علمتني قصة مريم
أن العارف بالله لا يمنعه أن يدعو الله بكل أمنياته كما وحاجاته مهما كانت عظيمه
قال الله لمسألة الولد بلا والد ( هُو عليّ هيّن)

?علمتني قصة مريم
أن الصمت علاج .. ودواء .. إذا كنتَ مُحاطاً بأهل القيل والقال..!
فقولي إني نذرتُ للرحمن صوماً فلن أكلّم اليوم إنسيّا..

? علمتني قصة مريم ..
ثم أن العبد الطاهر إذا أقبلت عليه المكاره إستعاذ بالله منها.. واستعان بالله على دفعها الاستعاذه بالله خط الدفاع الأول!

? علمتني قصة مريم
أن الله يستحيل يستحيل !! أن يشقى أحد من عباده طالما كما هو يدعوه
قال زكريا ( ولم أكن بدعائك ربّ شقيّا ) كما تاريخ من المواساه

?علمتني قصة مريم ..
أن الواثقة من خُطاها .. كما المتوَكّله على مولاها ..!
لا تهزّها أراجيف المُبطلين
ثم مريم البتول كانت مع الله .. فكفاها ..

?علمتني قصة مريم
أن القنوت والركوع والسجود ..كما أعظم ماتستجلَب به الخيرات وتدفع به المكروهات

يامريم أقنتي لربك واسجدي واركعي مع الراكعين _

?علمتني قصة مريم
أن القرآن كرّم المرأه أعظم تكريم
جعل سورة النساء وسورة مريم
ثم سورة مريم تحكي أن الله يستخرج الواقع من رحِم المستحيل ..!

?علمتني قصة مريم
أنه ماعلى ربي عسير
وفي الوقت المناسب ينزل على عبده الصابر كما أنوار الفرَج
ثم شريطة أن يديم الثناء على الله
مريم لم تقنط قط!

? علمتني قصة مريم
أن من عرَف الله لم يقنط أبدا.

السابق
معلومات هامة عن فضل سورة الصاقات..فضل وأسرار سورة الصافات
التالي
هل يجوز أن أصلي قيام الليل بعد الوتر

اترك تعليقاً