كم عدد أيام التشريق في عيد الأضحى

كم عدد أيام التشريق في عيد الأضحى

 

كم عدد أيام التشريق في عيد الأضحى

 

كم عدد أيام التشريق في عيد الأضحى ؟ هو عنوان هذا المقال، ومن المعلوم أنَّ عيدَ الأضْحى هو اليوم العاشر من شهر ذي الحجةِ، وفي هذا المقال ستتمُ الإجابة على السؤال المطروح في بداية المقدمة، كما سيتمُّ ذكر الأسماءِ الخاصةِ بكلِّ يومٍ من هذه الايام، كما سيتمُّ بيان حكم صيامهنَّ للحاجِّ وغير الحاجِ، ثمَّ سيتمُّ بيان الحكمة والعلةِ من حكمِ صيامهنَّ.

 

كم عدد أيام التشريق في عيد الأضحى

يبلغ عددُ أيامِ التشريقِ ثلاثةُ أيامٍ، وهنَّ اليوم الحادي عشر والثاني عشر والثالث عشر من شهر ذي الحجةِ، وعلى ذلك فهنَّ يأتين بعد عيدِ الأضحى مباشرةً، وقيلَ أنَّ يومَ العيدِ يعدُّ أحد أيَّام التشريقِ، وبناءً على هذا القول فيكون عددُ أيامِ التشريقِ أربعة أيامٍ لا ثلاث، وقد سُميت هذه الأيامِ بهذا الاسم؛ لأنَّ لحومَ الأضاحي كانت تُشرقُ بمنىً

الأسماء التي تُطلق على أيام التشريق

إنَّ لكلِّ يومٍ من أيَّام التشريقِ اسمًا خاصًا يُطلق عليه، وفي هذه الفقرة من هذا المقال سيتمُّ ذكر هذه الأسماء، وفيما يأتي ذلك

  • اليوم الأول من أيامِ التشريقِ: وهو اليوم العاشر من ذي الحجة، أي الموافق ليوم عيد الأضحى -لمن عدَّ يوم العيد أحد أيام التشريق- وهذا اليوم يُسمَّى أيضًا بيومِ النحرِ.
  • اليوم الثاني من أيامِ التشريقِ: وهو اليوم الحادي عشر من شهر ذي الحجة، ويُطلق عليه اسم يومِ القَر؛ لأنَّ الحجاج يقرون فيه بمنى.
  • اليوم الثالث من أيامِ التشريقِ: وهو اليومَ الثاني عشر من شهر ذي الحجة، والذي يُطلق عليه اسم يوم النفر؛ إذ أنَّ من تعجل من الحجاج ينفرون فيه.
  • اليومِ الرابع من أيامِ التشريقِ: وهو اليومُ الثالث عشر من شهر ذي الحجة، ويطلق عليه اسم يوم النفر الثاني.

تنبيه: إنَّ اليوم الحادي عشر والثاني عشر والثالث عشر من ذي الحجة يُطلق عليها اسم أيام منىً؛ إذ أن الحجاج يقيمون بها.

حكم صيام أيام التشريق

سيتمُّ تقسيم هذه الفقرة إلى فقرتين، حيث سيتمُّ بيان حكم صيام هذه الأيام للحاجِّ ولغيرِ الحاجِ، وفيما يأتي ذلك:

حكم صيام أيام التشريق للحاج

تبايت آراء الأئمة الأربعة في حكم صيامِ هذه الأيام للحاجِّ، فذُكر في ذلك قولين، وفي هذه الفقرة من مقال كم عدد أيام التشريق في عيد الأضحى، سيتمُّ ذكر هذه القوال وفيما يأتي ذلك

  • القول الأول: لا يجوز صيامُ اليوم الحادي والثاني والثالث عشر من شهر ذي الحجةِ، وهذا مذهب الحنفية والشافعية، وقد استدلَّوا بعددٍ من الأدلة، وفيما يأتي ذكرهما:
    • قول رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: “أَيَّامُ التَّشْرِيقِ أَيَّامُ أَكْلٍ وَشُرْبٍ”.[4]
    • ما روي عن أبي هريرة -رضي الله عنه- حيث قال: “أنَّ رسولَ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ أمر عبدَ اللهِ بنَ حُذافةَ أن يطوفَ في أيامِ مِنى ألا لا تصومُوا هذه الأيامَ فإنها أيامُ أكلٍ وشُربٍ وذكرِ اللهِ”.[5]
  • القول الثاني: يجوز صيام هذه الأيام الثلاثة للمتمع أو القارن في حال أنَّه لم يجد الهديُ، وهذا مذهب الإمام مالك والإمام أحمد بن حنبل، وقد استدلوا على ذلك بعددٍ من الأدلة، وفيما يأتي ذكرها:
    • ما روي عن السيدة عائشة -رضي الله عنها- حيث قالت: “لَمْ يُرَخَّصْ في أيَّامِ التَّشْرِيقِ أنْ يُصَمْنَ، إلَّا لِمَن لَمْ يَجِدِ الهَدْيَ”.[6]

حكم صيام أيام التشريق لغير الحاج

اتفق الأئمة الأربعة على حرمة صيام اليومِ الحادي عشر والثاني عشر والثالث عشر من شهر ذي الحجةِ لغير الحاجِّ، ودليلهم في ذلك الأحاديث التي تمَّ ذكرها في الفقرة السابقةِ

حكم صيام يوم عيد الأضحى

يحرم صومُ يومُ عيدِ الأضحى، وهذا بإجماع أهل العلم قاطبةً، والدليل على ذلك ما رُوي عن عمر بن الخطاب -رضي الله عنه- حيث قال: “هَذَيْنِ يَومَانِ، نَهَى رَسولُ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عليه وسلَّمَ عن صِيَامِهِمَا، يَوْمُ فِطْرِكُمْ مِن صِيَامِكُمْ، وَالآخَرُ يَوْمٌ تَأْكُلُونَ فيه مِن نُسُكِكُمْ”.

العلة من حرمة صيام أيام التشريق

من المعلوم أنَّ أيام العيد هم أيام بهجةٍ وسرور، وهي هديةٌ من الله -عزَّ وجلَّ- للمسلمين بعد انتهائهم من أداء ركنٍ من أركان الإسلامِ الخمسة؛ لذلك ربما كانت الحكمة من تحريم صيامهنَّ لما في صيامهنَّ من إعراضٌ عن ضيافة الله -عزَّ وجلَّ- وردٌ لهديته.

وبذلك تمَّ الوصول إلى ختام هذا المقال، والذي تمَّت فيه الإجابة على سؤال كم عدد أيام التشريق في عيد الأضحى، كما تمَّ ذكر الأسماء الخاصةِ في كلِّ يومٍ من هذه الأيامِ، مع بيان سبب تسمية هذه الأيامُ بهذا الاسم، ثمَّ تمَّ ذكر أقوال الفقهاء في حكم صيامهنَّ للحاجِّ وغير الحاجّ، بالإضافة إلى بيان حكمِ صيامِ يوم العيدِ، وفي ختام هذا المقال تمَّ ذكر العلة من تحريم صيامِ هذه الأيامُ الفضيلة

السابق
نصائح يوم عرفة لغير الحاج
التالي
أحكام الحج من حلق و رمي الجمرة

اترك تعليقاً