قامت الدولة الأموية عام كم ؟

قامت الدولة الأموية عام كم ؟

قامت الدولة الأموية عام كم ؟

قامت الدولة الأموية عام كم ؟

قامت الدولة الأموية عام كم ؟ 41هجري هو عام قامت فيه الدولة الأموية . وتم تأسيسها بسبب تنازل الحسن بن علي لمعاوية بن أبي سفيان عن الخلافة، لحقن دماء المسلمين، وكان تأسيس الدولة الأموية فيه قمع لمن أرادوا الفتنة، وهذه الخطوة كانت بمثابة تخييب لآمال أهل الفتنة، الذين كانوا يريدون وقوع الشر، فجاءت هذه البيعة وخيبت آمالهم .

بداية الدولة الأموية كانت بداية قوية وهي في خلافة معاوية بن أبي سفيان رضي الله عنهما، وهو صهر رسول الله عليه الصلاة والسلام، وكان مؤمنًا منذ وقت سابق أي منذ عام الحديبية برسول الله عليه الصلاة والسلام، لكنه أخفى إسلامه  بالنبي عليه الصلاة والسلام كي لا يخالف أباه، وأظهر إسلامه يوم الفتح.

تولى معاوية الخلافة في بداية الدولة الأموية وكان يملك خبرات طويلة في الجهاد والإدارة، وكان معاوية رجل ذاك العصر، فقد كان كفؤ بالإدارة، وكفؤ بالحرب أيضًا، واستطاع أن يسبر أغوار الرجال، ولديه بعد نظر في دراسة الأشياء ونظره ثاقبة، كما أن كان يتصف بالحلم الشديد، والصبر فكان يستمع لجليسه بدون ضجر، وكانت حكومة معاوية بن ابي سفيان حكومة إسلامية بالكامل، لكنها متلائمة مع العصر الجديد بشكل أكبر، فهو ملك وخليفة إسلامي، محاط بمظاهر الملوك من أبهة وفخامة، دون أن يظهر عليه طابع الزهد الذي كان لدى الخلفاء الراشدين، مع ذلك كان يتسم بالهيبة والعظمة، والقوة.

لم يقم الحكم على مبدأ الشورى، لكنه قام على مبدأ حرية الرأي، وولى أشخاص أكفاء على العمل، ومن أظهر موهبة أعلى من قدره، وكان الهدف هو تقديم مصلحة الدولة عامة على مصلحة الأفراد الخاصة.

اسباب قيام الدولة الاموية

والسبب الذي أدى لتشكيل الدولة الأموية وتحولها من الخلافة الراشدية هي:

    • تغيرت رقعة الدولة الإسلامية ولم تعد المدينة قادرة أن تكون عاصمة هذه الرقعة الإسلامية الممتدة، لذلك انتقل مركز الخلافة إلى دمشق
    • تغيرت طبيعة حياة الناس، من حياة الزهد إلى حياة البذخ والتقشف إلى حياة البذخ والترف
  • ظهور طبقات جديدة من المجتمع وهي طبقة الأعراب والمرتدين التي بدأت بالمشاركة في المجتمع
  • ظهور جيل جديد غير جيل الصحابة لا يرضى بالحياة التي عاشها الصحابة، ويختلف في الصفات عن صفات الصحابة، ولم يعاشر النبي عليه الصلاة والسلام
  • تكون عقلية جديدة للحياة لا تستطيع تقبل العقلية التي عاش بها الصحابة انذاك

كان الحكم الراشدي حكمًا عجيبًا، يعتمد على المساواة والعدل والشورى، وتوزيع مال الدولة على جميع الأفراد، أي كان حكمًا اقتصاديًا لم يرى له مثيل، لكن المجتمع الجديد المبتعد عن تعاليم الدين الإسلامي الحنيف لم يستطع الحكم بعقلية تشابه عقليه الجيل الجديد المختلفة عن عقلية الصحابة، وهذا هو سبب نشأة الدولة الأموية لتعبر عن احتياجات العصر الجديد.

لا يمكن أن نعيب الدولة الأموية بالكامل، فقد ساهمت بإنجازات لا يمكن حصرها إطلاقًا منه دخول عدد لا يحصى من الأشخاص في الدين الإسلامي، أما ما ينشر من ازدراء الدولة الاموية بالكامل فهو غير صحيح، وهذا لا يعني أن الدولة الأموية مبرءة من جميع العيوب، بل هناك الكثير منها، وحتى الصحابي معاوية بن أبي سفيان لم يسلم من الناس الذين طعنوا فيه وفي إسلامه، وأشخاص مثلنا يطعنون في قامة مثله، فليتنا نحقق جزء من المئة مما حققه، ثم نقوم بانتقاده.

أما الأخطاء فبدأت في أواخر الدولة الأموية، عندما بدأ الملوك ينغمسون

في الدنيا ويحيدون عن المنهج الإسلامي، وفسد الأمر في الدولة الأموية،

فشاء الله أن تقوم الدولة العباسية، لكن فتح الأندلس يبقى من أعظم ما قام به بنو أمية بالرغم من أخطائهم العديدة.

مؤسس الدولة الأموية

مؤسس الدولة الأموية هو معاوية بن أبي سفيان الذي تولى الخلافة بعد أن تنازل لها الحسين عليها، وقد ثبت أن معاوية كان من أكفأ الأشخاص في الحكم، وكان يملك صفات تؤهله للحكم وترشحه لأن يكون رجل ذاك العصر، واستطاع أن يحكم بظروف غير ظروف الخلفاء الراشدين.

كانت حكومة معاوية حكومة إسلامية بالكامل، لكنها تلائم العصر الجديد،

وكان مهمة الخلافة لديه هو صيانة الأمة بالكامل أكثر من توثيق الأحكام الفقهية، وكان يخدم الإسلام بشكل عام، دون التطرق للأحكام الشرعية الخاصة، وساهم بشكل كبير في توسع الإسلام والجهاد، لكن الهدف من الحكم كان رفع مستوى أمة بكاملها، لا عدالة فردية.

الفرق بين الخلافة الراشدية والحكم الأموي هو أن الخلافة الراشدية كانت

تهيمن الدين على كل شيء، بينما في العصر الأموي فحدث توازن بين مصلحة الإسلام العليا وبين مصلحة الأمة.

أراد معاوية بن ابي سفيان اختيار من بعده شخصًا يستطيع القيام بأمور

الحكم ويرد الفتنة، فاختار ابنه يزيد، لكن اختياره كان معذورًا، أما الخلفاء

الذين أتوا من بعده، فغلبت عليهم شهوة السلطة واصبح الملك ينتقل من الآباء إلى الأبناء حتى لو لم يكونوا أهلًا لذلك.

في عصر يزيد حدثت الكثير من الأحداث، مثل خروج الحسين بن علي على يزيد استجابة لأهل الكوفة، رغم رفض الصحابة لذلك، وقتال الحسين وأنصاره الذين لم يكونوا أكثر من ثمانين بعد انقلاب أهل

الكوفة عليه ضد قوات الوالي عبيد الله بن زياد، واستشهاد الحسين

رضي الله عنه، وقد بكى يزيد على الحسين وأكرم أهله بعد وفاته، ولم يكن يرد مقتل الحسين، فأكرم أهله، وأعطاهم مالًا كثيرًا .

اول خلفاء الدولة الاموية

اول خلفاء الدولة الاموية هو معاوية بن ابي سفيان الذي تحدثنا عنه وكان قادرًا على الموازنة بين الدولة الاسلامية وبين مصلحة الامة، واستطاع كبح الفتنة إلى حد ما، وقام بإنجازات كثيرة نذكر منها :

  • إنساء المصانع، وآبار المياه
  • تنظيم ولاية العفد
  • تنظيم البريد
  • تنظيم الدواوين
  • الفتوحات الإسلامية

بعد معاوية بن ابي سفيان جاء بعده ابنه يزيد، وبالرغم من

أن الكثيرين يطعنون بالدولة الأموية ويرون استمت بالانغماس في الدنيا،

والكثير من الأحاديث المغلوطة عنها في كتب التاريخ، إلا أن

هذا ليس صحيحًا بالكامل، لكن الدولة الاموية لها فضائل كثيرة

مثل نشر الدين الاسلامي، والكثير من الفتوحات الاسلامية،

ونشر الاسلام في بقاع الارض، فقد ساهمت الدولة الاموية في نشر ودخول اقليم افريقيا في الاسلام في عهد بني أمية.

لا يمكننا أن ننكر فضل الدولة الاموية التي ساهمت بدخول الناس

في دين الله أفواجًا واشراق شمس الاسلام على بلاد كانت منغمسة

في اللهو والبعد عن الله وعبادة النار والاوثان والالهة التي لا تسمن

ولا تغني من جوع، فما كان من هذه الفتوحات إلا نشر الاسلام والدين الاسلامي،

ودخول الكثير من العلماء الذين ساهموا بنشر الدين الاسلامي فيه،

مثل البخارى ومسلم والترمذي والنسائي والطبري وابن خلدون والذهبي وابن سينا والفارابي.

السابق
ما المدن التي فتحها المسلمون في بلاد السند
التالي
الفرق بين الكتابة في العصر العباسي والعصر الأموي

اترك تعليقاً