شروط الحجاب الشرعي والفرق بين الحجاب الشرعي والغير شرعي

شروط الحجاب الشرعي والفرق بين الحجاب الشرعي والغير شرعي

شروط الحجاب الشرعي والفرق بين الحجاب الشرعي والغير شرعي

شروط الحجاب الشرعي والفرق بين الحجاب الشرعي والغير شرعيشروط الحجاب الشرعي والفرق بين الحجاب الشرعي والغير شرعي ,شروط الحجاب الشرعي عديدة ومتنوعة وهذا من أجل أن يكون هذا الحجاب مناسبًا لديننا الإسلامي، ومن الممكن تعريف الحجاب كونه هو كل ما يقوم بحجب جزء ما من جسم المرأة أو جميع جسمها لكي لا تظهر زينتها للأجانب، وحول الحجاب وشروطه سنتحدث فيما يلي.

ما هو الحجاب الشرعي

الحجاب الشرعي تعريفه لغويًا هو الحجب وهذا بمعنى الستر أو المنع، ويكون عبارة عن قيام المرأة بحجب كل زينتها ومظاهر مفاتنها وجمالها وذلك بشكل كامل،

ذلك الأمر الذي يعمل على منع كل ما هو أجنبي عنها من رؤية تلك المواضع الخاصة بزينتها وجمالها، وقول الله عز وجل ألا يبدين زينتهن هو أكبر دليل لذلك.

كذلك عند خروجها من منزلها عدم إضافة أيًا من أنواع الجمال والزينة الزائدة عن طبيعتها

 

 

شروط الحجاب الشرعي

هناك بعض الشروط والتي لابد من أن تتوافر وذلك لكي يكون الحجاب شرعيًا وجاءت هذه الشروط على هذا النحو:

  • كيفية ارتداء المرأة لهذا الحجاب، وذلك لكي يكون قد قام بالتغطية الكاملة لمواضع فتنتها من رأسها وصدرها وعنقها وكذلك نحرها.
  • عدم جعل هذا الحجاب من النوع الشفاف، والذي يقوم بإظهار بعض مواطن الفتن لها، حيث أنه توجد بعض الأنواع التي تظهر شعر المرأة أو عنقها.
  • قيام المرأة بلبس الجلباب، وذلك الذي يكون عن طريق لبس المرأة لثوب يجعلها تقوم بتغطية سائر جسمها وحتى وصولًا بالأقدام، من أجل ضمان إخفاء مواضع زينتها.
  • عدم تضيق الملابس التي تقوم بارتدائها بطريقة تجعل منها جاذبة لكلًا ممن حولها، ويجب عدم لبس نوعية الملابس الجاذبة للعين من ألوان أو إكسسوار معين يجذب من حولها لها.
  • يفضل أن تقوم باختيار الألوان المعتادة من لون أسود أو بني، وأيضًا تجنب القيام برش أيًا من أنواع المعطرات المختلفة والتي تقوم بانجذاب كل من يمر بجانبها لها.

من وضع شروط الحجاب الشرعي

الله سبحانه وتعالى هو من جعل للحجاب بالنسبة للمرأة من صيانتها وحفظها وهو من أكثر الأمر التي تدل على مدى التقوى والإيمان لتلك المرأة من أجل الآتي:

    • أراد ربنا عدم جعل الأشخاص أن يتم ظهورهم بالحالات التي ظهروا عليها من تعرى وغيرها في القدم، لهذا فإنه قد أمر بستر هذه العورات ففي هذا صلاح للأمة جميعًا.
    • لكن من المعروف بأن الشيطان لا يقوم إلا بعمل الفتنة بين الناس، ويحاول إقناعهم بمدى الجمال الذي سيظهرون عليه وهذا حال قيامهم بمخالفة هذا الحجاب وإبداء الزينة لديهن.
  • لهذا فإنه بمجيء هذا الدين الإسلامي فإنه قد أمر بتحريم التعري، ومنع القيام بالطواف إلا عن طريق إخفاء جميع زينة المرأة، ولغى العادات التي قد كانت ظاهرة بكثرة في الجاهلية من قيامهم بالطواف وهم في حالة تعرى.

حكم الحجاب الشرعي للنساء

  • جاء الحكم الحجاب بالنسبة للنساء على أنه من الأمور الواجبة عليهم،
  • حيث قد فرض الإسلام على المرأة أن تقوم بحجب جميع مناطق بدنها وزينتها
  • عن الأجانب وذلك لكي لا تكون موضع فتنة وشهوة لهم.
  • لهذا فإن الحجاب هو فرض على كل مسلمة قد بلغت وذلك قد تم الإجماع
  • عليه من جميع الأدلة وعلماء المسلمين والمذاهب المختلفة.
  • أكبر ذليل على ذلك هو القرآن الكريم وفي الآية المعروفة بالحجاب والذي
  • قد تم فرض فيها هذا الحجاب وذلك على جميع الأمهات وذلك من المؤمنين، وقد كان موعد النزول لهذه الآية في السنة الخامسة من الهجرة.

الفرق بين الحجاب الشرعي والغير شرعي

توجد بعض الفروق المتنوعة وذلك التي تكون ما بين الحجاب الذي يكون شرعيًا، والغير ذلك وهو:

  • الحجاب الشرعي والذي يكون متبعًا لديننا الإسلامي والذي يقوم بتغطية
  • مواطن الشهوة والفتن لدي المرأة، وتأتي تلك المواطن من جسدها بالكامل، وأيضًا شعرها وعنقها.
  • أما الحجاب الغير شرعيًا، وهو الذي يكون منافيًا لتلك الشروط، حيث أنه
  • يكون يعمل على إظهار بعض من الفتن والشهوات للمرأة، من ظهور لشعرها أو جزءًا منه، وكذلك تضيق الملابس عليها بالطريقة التي تسمح بإظهار مواطن الشهوة لها، أو القيام بالتزين والتجميل ووضع العطر عند خروجها من منزلها وتظهر هذا للأجانب، فيكون هذا حجابًا غير شرعيًا ومنافيًا للدين الإسلامي.

أنواع الحجاب الشرعي

قد ظهر العديد من الأنواع المختلفة للحجاب وسنقوم بتوضيحها كالتالي:

  • يأتي أول الأنواع من هذا الحجاب وهو الذي يعمل على التغطية
  • الكاملة للشعر وأيضًا الرقبة، ولكنه يقوم بإظهار الوجه.
  • كما أنه هناك نوع يكون فيه الحجاب مكونًا قطعتين، تكون القطعة الزائدة
  • هي أشبه بشكل الكاب ومن بعدها يتم لف الطرحة المعروفة، وذلك لضمان عدم إظهار الشعر من الأمام.
  • هناك نوع منتشر بشكل واسع وكبير بدول الخليج وهو يكون عبارة
  • عن شال، ومكون من قطعة واحدة ولكن طولها كبيرًا.
  • أما الخمار فهو معروف وهو الذي يغطي الرأس ويمتد طوله لمنتصف
  • جسد المرأة وقد يزيد.
  • لكن النقاب هو الحجاب الذي يقوم بحجب كافة أنحاء جسم المرأة
  • بما فيها وجهها، إلا أنها تقوم فقط بترك العين.

بهذا فنحن نكون قد تحدثنا عن شروط الحجاب الشرعي المناسب لديننا الإسلامي

بهذا المقال، ووضحنا الفروقات المختلفة ما بين هذا الحجاب والنوع الغير

شرعي، إضافة إلى الأنواع المختلفة من هذا الحجاب الشرعي بتلك المقالة.

السابق
فقهاء وأئمة ..من هو الإمام عبد الله بن المبارك
التالي
ابو حنيفة النعمان ونشأته الدينية

اترك تعليقاً