الفرق بين النون والتنوين بالتجويد

الفرق بين النون والتنوين بالتجويد

الفرق بين النون والتنوين بالتجويد

الفرق بين النون والتنوين بالتجويد … النون الساكنة حرف أما التنوين فهو حركة، كما أن النون الساكنة تكتب وتلفظ أما التنوين فتلفظ نون وتكتب حركتين، كما أن النون الساكنة تأتي مع الأسماء والأفعال والحروف، بينما التنوين لا يأتي إلا مع الأسماء.

سنقوم بتلخيص الفرق بين النون الساكنة والتنوين من خلال النقاط التالية:

  • علينا في البداية أن نعرف أن النون هو حرف من حروف الهجاء في اللغة العربية.
    • وهو حرف لا حركةَ له ويمكن أن يوجد في الأسماء، والحروف والأفعال.
    • حيث أن النون لا يتم إثباتها في اللغة إلا عن طريق كتابتها والنطق بها سواءً كانت متصلة أو مفردة، ساكنة أو متحركة.
  • أما التنوين في اللغة العربية فهو أحد الحركات وليس حرفًا.
    • حيث يكتب فتحتين فوق الحرف في حال تنوين النصب.
    • وكسرتين تحت الحرف في حال تنوين الكسر، وضمتين فوق الحرف في حال تنوين الضم.
  • إن النون الساكنة في اللغة العربية هي حرف أصلي يمكن أن يأتي في أي مكان في الكلمة.
    • وكونها أحد حروف الهجاء فلا يمكن الاستغناء عنها بحالة من الأحوال.
    • لأن ذلك يغير في معنى الكلمة بشكل كامل، أما التنوين فهو أحد الحركات.
    • لذلك فالتنوين لا يأتي إلا في آخر الكلمة حصرًا، بما أنه من ضمن الحركات لذلك نستطيع الاستغناء عنه.

 

أحكام قراءة النون الساكنة والتنوين

تتلخص أحكام قراءة النون الساكنة والتنوين بالنقاط التالية:

  • بعد أن أجبنا على السؤال ما الفرق بين النون والتنوين وتعلمنا ما هو الفرق بين النون الساكنة والتنوين.
    • يجدر الإشارة أن هذا الفرق مهم جدًا بالنسبة للأشخاص الذين يريدون أن يتعلموا أحكام التجويد للقرآن الكريم.
    • وذلك من أجل أن يقوموا بقراءة القرآن الكريم بالشكل الصحيح.
  • إن أحكام قراءة النون الساكنة والتنوين يمكن أن تتلخص بما يلي:
  • الإظهار: حيث يُعرَّف الإظهار بأنه نطق الحرف كما هو من مخرجه الذي يخرج منه بدون أي غنة.
    • وذلك إذا سبقت النون الساكنة أو التنوين بحرف من حروف الإظهار.
    • علمًا أن حروف الإظهار كحكم من أحكام التجويد هي (الهمزةُ والهاء، والعين والحاء، والغين والخاء).
  • الإدغام: ويُعرَّف الإدغام أن يأتي حرف ساكن وبعده حرف متحرك، حيث يتم إدغام الحرفين الساكن والمتحرك بحرفٍ واحد، وحروف الإدغام ستة حروف وهي (الياء والراء والميم واللام والواو والنون).
    • حيث يقسم الإدغام إلى إدغام بغنة وإدغام بلا غنة، أما الإدغام بغنة هو أن تأتي النون الساكنة أو التنوين في كلمة وأحد حروف الإدغام بكلمة ثانية.
    • حيث أن حروف الإدغام بلا غنة هي أربعة (اليا، والواو والميم والنون)، أما في حال جاءت النون الساكنة و التنوين مع حرفي الّام والراء عندها يكون الإدغام بلا غنة.
  • الإقلاب: وهو أن يتم قلب النون الساكنة ميمًا في حال جاء بعدها حرف الباء مثل (منْ بعدِ).
  • الإخفاء: وهي أن نقوم بإخفاء الحرف الذي يأتي بعد النون الساكنة إذا كان من حرف الإخفاء.
    • وهي (الطاء والضاد والدال والتاء والقاف والسين)، حيث يتم الإخفاء بدرجة عالية إذا جاء مع حروف التاء والدال والطاء.

 

طريقة تعليم الأطفال الفرق بين النون الساكنة والتنوين

تتلخص طريقة تعليم الأطفال الفرق بين النون الساكنة والتنوين بالنقاط التالية:

  • في البداية يجب علينا أن نُفهم الأطفال أن النون الساكنة هي عبارة عن حرف من الحروف العربية.
    • لذلك هو يُكتب ويلفظ، أما التنوين فهو حركة من الحركات يتم لفظه ويكتب على شكل حركتين إما فتحتين في تنوين النصب.
    • أو كسرتين في حال تنوين الكسر أو ضمتين في حال تنوين الضم.
  • ثم نعطي الطفل مثال من أحد الحروف وليكن حرف الباء ثم نضع بجوار حرف الباء الألف الممدودة.
    • ثم نضع حركتي الفتح فوق الباء لتصبح تنوين النصب، ونطلب من الطفل قراءة حرف الباء، ونكرر ذلك مع جميع الحروف.
  • كما يقوم المعلم بكتابة كلمة تحتوي على همزة مكتوبة على نبرة ثم يقوم بكتابة حرف الألف بعدها.
    • ومن ثم يقوم بكتابة التنوين فوق الهمزة مثل كلمة دافئًا.
    • حيث يستطيع عندها الطفل أن يتعلم أنه يجب أن نضيف حرف الألف بعد الهمزة المتوسطة المكتوبة على نبرة في حال تم تحريك الهمزة بتنوين النصب.
  • كما يستطيع المعلم أن يقوم بتعليم الأطفال التنوين وذلك من خلال إعطاء أمثلة على كلمات تنتهي بتاء مربوطة مثل جميلة، أو فاتنة، أو رابطة.
    • ثم يطلب المعلم من الأطفال أن يضيفوا التنوين على آخر الكلمة فتصبح في حال كلمة فاتنة (فاتنةً، فاتنةٍ، فاتنةٌ).
    • كما يعطي المعلم للأطفال أمثلة عن الكلمات التي تنتهي بالألف اللينة، مثل كلمة مصطفى، ثم يطلب منهم أن يضيفوا التنوين للألف فتصبح (مصطفًا، أو مصطفٍ).
    • وذلك في حال إضافة تنوين النصب أو تنوين الكسر.
  • النون الساكنة تأتي مع الأفعال والأسماء والحروف، أما التنوين يأتي فقط مع الأسماء.

التعليم عن طريق الشجار بين النون الساكنة والتنوين

كما يستطيع المعلم تعليم الأطفال الفرق بين النون الساكنة والتنوين عن طريق قصة الشجار بينهما، والتي تتلخص بما يلي:

  • قالت النون الساكنة يومًا للتنوين أنا حرفٌ أصلي من الحروف العربية.
    • يمكن أن آتي مع الأسماء أو الأفعال أو الحروف حيث أُكتب وأُلفظ.
    • فرد عليها التنوين أنا حركةٌ من الحركات آتي مع الأسماء فقط لكني أُعطي للكلمة موسيقا ولفظ جميل.
  • فعادت النون الساكنة للقول: أنا أصلٌ من أصول الكلمات آتي في جميع أقسام الكلام في اللغة العربية.
    • كما أنني يمكن أن آتي في أي مكان في سياق الكلمة.
    • سواءً في بدايتها أو وسطها أو نهايتها، كما يمكن للشخص أن يجدني بكل سهولة وذلك لأني أُكتب وأُلفظ.
  • فرد التنوين قائلًا: أنا آتي فقط في آخر الكلمة وحصرًا مع الأسماء.
    • حيث أقوم بتزيين آخر الاسم بحركتين، إما فتحتين أو كسرتين أو ضمتين، حيث أُلفظ نون ولا أكتب نون حتى لا يظن من يلفظني أنني من أصل الفعل.
  • رد حرف النون: أنا من الحروف الجميلة ينطقني القارئ في كل الحالات سواء كنت في منتصف الكلمة أو في آخر الكلمة.
    • أما أنت أيها التنوين عندما تكون في آخر الكلمة لا يستطيع القارئ أن يلفظك؛ إلا عندما يتم وصلك مع الكلمة التالية.
  • رد التنوين: أنا لي أشكالٌ مختلفة فهي إما فتحتين أو كسرتين أو ضمتي.
    • لذلك أنا أزين الكلام في اللغة العربية بأشكالٍ جميلة، فأجابت النون الساكنة: أنا لي شكلٌ واحدُ جميل تقع النقطة في بطني والسكون في الأعلى.
  • وفي نهاية الشجار قالت النون الساكنة للتنوين: أنت بالفعل من الحركات الجميلة، فأنت تزين كلمات المصحف.
السابق
مد الصلة الصغرى والكبرى
التالي
تفسير: لا إكراه في الدين

اترك تعليقاً