الحمية والحجامة والكي والنهى عن التمائم

الحمية والحجامة والكي

الحمية والحجامة والكي والنهى عن التمائم ولكنه صلى لله عليه وسلم كرهه، كما دلنا على الاكتحال الحمية والحجامة والكي والنهى عن التمائم 

الحمية والحجامة والكي
باب: في السعوط
قال المصنف رحمه الله تعالى: [حدثنا عثمان بن أبي شيبة قال: حدثنا أحمد بن إسحاق قال: حدثنا وهيب عن عبد الله بن طاوس عن أبيه عن ابن عباس رضي الله عنهما: ( أن رسول الله صلى الله عليه وسلم استعط )].

باب: في النشرة
قال المصنف رحمه الله تعالى: [حدثنا أحمد بن حنبل قال: حدثنا عبد الرزاق قال: حدثنا عقيل بن معقل قال: سمعت وهب بن منبه يحدث عن جابر بن عبد الله قال: ( سئل رسول الله صلى الله عليه وسلم عن النشرة، فقال: هو من عمل الشيطان )].

باب: في الترياق
قال المصنف رحمه الله تعالى: [حدثنا عبيد الله بن عمر بن ميسرة قال: حدثنا عبد الله بن يزيد قال: حدثنا سعيد بن أبي أيوب قال: حدثنا شراحيل بن يزيد المعافري عن عبد الرحمن بن رافع التنوخي قال: سمعت عبد الله بن عمرو يقول: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: ( ما أبالي ما أتيت إن أنا شربت ترياقاً أو تعلقت تميمة أو قلت الشعر من قبل نفسي ).

قال أبو داود: هذا كان للنبي صلى الله عليه وسلم خاصة، وقد رخص فيه قوم يعني: الترياق].

باب: في الأدوية المكروهة
قال المصنف رحمه الله تعالى: [حدثنا هارون بن عبد الله قال: حدثنا محمد بن بشر قال: حدثنا يونس بن أبي إسحاق عن مجاهد عن أبي هريرة قال: ( نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم عن الدواء الخبيث ).

حدثنا محمد بن كثير قال: أخبرنا سفيان عن ابن أبي ذئب عن سعيد بن خالد عن سعيد بن المسيب عن عبد الرحمن بن عثمان: ( أن طبيباً سأل النبي صلى الله عليه وسلم عن ضفدع يجعلها في دواء, فنهاه النبي صلى الله عليه وسلم عن قتلها ).

حدثنا أحمد بن حنبل قال: حدثنا أبو معاوية قال: حدثنا الأعمش عن أبي صالح عن أبي هريرة قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ( من حسا سماً فسمه في يده يتحساه في نار جهنم خالداً مخلداً فيها أبداً ).

حدثنا مسلم بن إبراهيم قال: حدثنا شعبة عن سماك عن علقمة بن وائل عن أبيه، ذكر طارق بن سويد أو سويد بن طارق: ( أنه سأل النبي صلى الله عليه وسلم عن الخمر فنهاه, ثم سأله فنهاه, فقال له: يا نبي الله, إنها دواء, قال النبي صلى الله عليه وسلم: لا, ولكنها داء ).

حدثنا محمد بن عبادة الواسطي قال: حدثنا يزيد بن هارون قال: أخبرنا إسماعيل بن عياش عن ثعلبة بن مسلم عن أبي عمران الأنصاري عن أم الدرداء عن أبي الدرداء رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ( إن الله أنزل الداء والدواء، وجعل لكل داء دواء, فتداووا ولا تداووا بحرام ) ].

وثعلبة بن مسلم فيه جهالة, والحديث لا يصح بهذا السياق.

باب: في تمر العجو
قال المصنف رحمه الله تعالى: [ حدثنا إسحاق بن إسماعيل قال: حدثنا سفيان عن ابن أبي نجيح عن مجاهد عن سعد قال: ( مرضت مرضاً أتاني رسول الله صلى الله عليه وسلم يعودني فوضع يده بين ثديي، حتى وجدت بردها على فؤادي, فقال: إنك رجل مفئود، ائت الحارث بن كلدة أخا ثقيف فإنه رجل يتطبب, فليأخذ سبع تمرات من عجوة المدينة فليجأهن بنواهن ثم ليلدك بهن ).

حدثنا عثمان بن أبي شيبة قال: حدثنا أبو أسامة قال: حدثنا هاشم بن هاشم عن عامر بن سعد بن أبي وقاص عن أبيه رضي الله عنه، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: ( من تصبح سبع تمرات عجوة لم يضره ذلك اليوم سم ولا سحر )].

باب: في العلاق
قال المصنف رحمه الله تعالى: [حدثنا مسدد و حامد بن يحيى قالا: حدثنا سفيان عن الزهري عن عبيد الله بن عبد الله عن أم قيس بنت محصن قالت: ( دخلت على رسول الله صلى الله عليه وسلم بابن لي قد علقت عليه من العذرة, قال: علام تدعرن أولادكن بهذا العلاق؟ عليكن بهذا العود الهندي فإن فيه سبعة أشفية منها ذات الجنب, يسعط من العذرة ويلد من ذات الجنب ).

قال أبو داود: يعني: بالعود: القسط].

باب: في الأمر بالكحل
قال المصنف رحمه الله تعالى: [حدثنا أحمد بن يونس قال: حدثنا زهير قال: حدثنا عبد الله بن عثمان بن خثيم عن سعيد بن جبير عن ابن عباس رضي الله عنهما قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ( البسوا من ثيابكم البياض فإنها من خير ثيابكم, وكفنوا فيها موتاكم, وإن خير أكحالكم الإثمد, يجلو البصر وينبت الشعر )].

باب: ما جاء في العين
قال المصنف رحمه الله تعالى: [حدثنا أحمد بن حنبل قال: حدثنا عبد الرزاق قال: حدثنا معمر عن همام بن منبه قال: هذا حدثنا أبو هريرة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: ( العين حق ).

حدثنا عثمان بن أبي شيبة قال: حدثنا جرير عن الأعمش عن إبراهيم عن الأسود عن عائشة رضي الله عنها قالت: ( كان يؤمر العائن فيتوضأ ثم يغتسل منه المعين )].

السابق
أمر النبي صلى الله عليه وسلم بالتداوي
التالي
رقى صلى الله عليه وسلم بعض الصحابة

اترك تعليقاً