اثار رحمة الله بعباده وأجمل القصص عن رحمة الله

اثار رحمة الله بعباده وأجمل القصص عن رحمة الله

اثار رحمة الله بعباده وأجمل القصص عن رحمة الله

"</p

 

 

 

 

 

اثار رحمة الله بعباده وأجمل القصص عن رحمة الله ، رحمة الله تعالى

هي الأمر الذي يتمناه ويرجوه أي شخص مسلم فلا يمكن لابن آدم

أن ينال السلامة سوى برحمة الله ولا يمكن له الوصول للجنة دون رحمة الله،

حينما تحل رحمة الله بالإنسان ينتج عنها الكثير من الآثار الإيجابية والمنافع الكثيرة

التي تغير حياته للأفضل وتجعل منه شخص آخر أكثر إيجابية وجمالا،

الاسلامى يسرد أهم اثار رحمة الله بعباده وفضلها.

اثار رحمة الله بعباده

عند الحديث عن رحمة الله تعالى لا يمكن أن نختصر الكثير من هذه الآثار

حيث أنها كثيرة ومتعددة ولها عدة جوانب مختلفة وهذه مجموعة من أبرز أشكال رحمة الله بعباده.

الليل والنهار

تقسيم اليوم بهذه الطريقة الإلهية المبدعة علامة مهمة وأثر كبير من آثار رحمة الله

حيث أنه لم يجعل اليوم كله ليل النوم والاسترخاء فقط ولم يجعل جميعه

نهارا للعمل والمشقة بل خصص النهار للعمل وكسب الرزق وعندما يأتي الليل يكون وقت

الراحة والخلود النوم

هذا الأمر من أبرز آثار رحمة الله بنا فلو كان اليوم كله عبارة عن نهار فقط لهلكنا

من التعب والعمل ولو كان ليلا فقط لتعبنا من الراحة الكثيرة ولم نجد قوت

يومنا فكانت هذه الحالة من رحمة الله الواسعة بنا.بعباده وأجمل

السعادة والراحة

الوصول لمستوى معين من الطمأنينة والراحة الإنسانية من أهم الآثار

التي تحدث نتيجة رحمة الله تعالى وعندما تخلو حياة الإنسان

من الرحمة تخلو من أي مسببات للراحة وتجعله يعيش بحالة من القلق المستمر لأن الله تعالى يسلب منه الراحة والهدوء.

الرحمة بالعصاة

رحمة الله تعالى تسع كل البشر وحتى العصاة والمذنبين منهم فعندما يقوم أحد العباد بارتكاب خطأ ما يعطيه الله تعالى فرصة للتوبة والرجوع عن الذنب وبالتالي لا ينبغي للعاصي أن يخجل من الله تعالى ويفقد الأمل في رحمته لأن الله هو أرحم الراحمين.

تعليم الإنسان

يولد الإنسان وهو لا يعلم أي شيء في الحياة فكان من رحمة الله به أن رزقه القدرة على التعلم والتفريق بين الحق والباطل وجعل لديه القدرة على التمييز والفهم من خلال مجموعة الحواس الخمس ومنحه العقل ليتمكن من العيش بصورة سليمة هذه الأمور جميعها من مظاهر الرحمة التي أنزلها الله على عباده.

إرسال الرسل

كانت الرسل والرسالات التي جاؤوا بها من الآثار الرائعة لرحمة الله حيث كان الناس يتخبطون بالجهل والضلال ولا يعلمون من خالقهم ومن رازقهم فجاءت الرسل لتبين لهم حقيقة خلقهم ومن هو المستحق للعبادة والشكر والدعاء.

قصص عن رحمة الله

هناك الكثير من القصص التي تعبر عن رحمة الله تعالى الواسعة التي شملت عباده وإليكن مجموعة بارزة من هذه القصص المؤثرة، تتمثل فيما يلي:

قصة المذنب مع الرسول

جاء رجل للرسول عليه الصلاة والسلام وقال له ماذا عن شخص قام بفعل كل المعاصي والذنوب الموجودة في الدنيا ولم يترك شيئا لم يفعله هل يقبله الله تعالى فرد عليه الرسول وسأله هل توحد الله وتشهد أنه لا إله إلا هو فرد الرجل نعم.

قال له الرسول قم بفعل الأعمال الصالحة وابتعد عن عمل السيئات سيكافئك الله تعالى ويمحو ذنوبك ويبدلها بالحسنات فقال له الرجل حتى فجراتي وغدراتي فأجابه الرسول نعم فأخذ الرجل يقول الله أكبر ويكررها طوال سيره حتى اختفى.

رحمة الله بالرسل

رحمة الله تعالى بالكثير من رسله يمكن أن نذكر بها الكثير

من القصص المتنوعة والتي شملت الكثير من الرسل.

  • رحم الله تعالى سيدنا يونس عليه السلام وعفا عنه
  • من خلال أن قام بالسماع لدعائه من خلال الملائكة ورفع عنه البلاء
  • والضيق وأمر الحوت بلفظه خارج بطنه بعد أن فقد الأمل في النجاة.
  • قصة سيدنا يوسف عليه السلام حيث شملته رحمة الله تعالى في الكثير من المواضع المختلفة فنجد أنه نجاه مما دبره أخوته من مكيدة وأنقذه منها ونقله لحياة أفضل وبعد ذلك نجاه من الوقوع في الزنا مع زليخة امرأة العزيز حتى وصل لكونه أصبح عزيز مصر.
  • أعظم قصص الرحمة بالرسل رحمة الله تعالى بنبيه محمد ونصره على قريش الذين قاموا بتعذيبه والإساءة إليه ورفض دعوته ولكن الله نصره ورفعه فوق العالمين.بعباده وأجمل

رحمة الله بعباده عند الموت

الموت من أعظم المصائب التي تصيب الإنسان ويشعر بالخوف والرهبة في قلبه منها فنجده خائفا منه ومنتظرا لما سيحدث له ولكن الله تعالى رحم عباده المؤمنين عند موتهم وحذرهم من جميع الأمور التي يمكنها أن تتسبب في هلاكهم.

ونزلت الكثير من الآيات في القرآن الكريم تتحدث عن الموت والموتى وسوء خاتمة الظالمين وذلك لتحذير الشخص الذي لا يزال على قيد الحياة وإعطائه عظة وعبرة حتى لا يتمادى في الطغيان ويرى نفسه كبيرا على الموت أو بعيدا عنه.

ثم لم يقف الأمر على ذلك بل وضح الله لعباده جميع الأمور المنجية من العذاب عند الموت والتي تجعل الإنسان أقرب لربه ليبتعد بها عن الضلال ويقي نفسه من شرور سوء الخاتمة.

تعد الرحمة صفة اختص بها الله تعالى لأنها تليق به ولا يمكن أن يمتلكها أحداً سواه كما أنها من الصفات العظيمة التي تجعل الإنسان يشعر بالاطمئنان وعدم الرهبة وعندما يقوم بارتكاب ذنب يطمع في رحمة الله ليغفر له.

كيف تنال رحمة الله

ثم قد يتساءل الكثير من الناس كيف يمكن أن أجد رحمة الله تعالى

وأصل إليها أو ينعم الله علي بها هذه أمور جميعها بعلم الغيب

لا يمكن التنبؤ بها ولكن هناك أمور مهمة عند قيام الفرد بها يكون قريبا من رحمة الله عز وجل، تتمثل فيما يلي:

  •  التقوى، تقوى الله تعالى والقرب منه من أبرز الأمور التي تجلب
  • رحمته حيث يحب الله تعالى العبد المطيع القريب من ربه الذي
  • يهرول إليه ويسعى القرب من رحابه فيتغمده برحمته ورضاه.
  • الإحسان، المعنى الحرفي للإحسان هو أن يقوم الشخص بعبادة
  • ربه وكأنه أمامه أي يستشعر وجود الله ورؤيته له في كل أمر يقوم به
  • وبالتالي تكون خطواته محسوبة وأموره جميعها لوجه الله مما يقربه من رحمته.
  •  الرحمة بالآخرين، التعامل برفق ولين مع الناس وتقديم العون
  • والمساعدة لهم والرحمة بضعفهم جميعها أمور تجلب الرحمة من الله تعالى
  • حيث أن الله يحب الراحمين بعباده ويبغض الطاغين المتجبرين.
  • كثرة الاستغفار، استغفار الله تعالى من أقوى أسباب رحمته وقد
  • حث الله تعالى في كتابه الكريم على أهمية الاستغفار وضرورته
  • ثم وجعله سببا من أسباب الرحمة التي يمنحها العبد ولذا كن ملازما الاستغفار بشكل دائم تكن قريبا من رحمة الله تعالى.
  •  الدعاء، الاستمرار بالإلحاح والدعاء وطلب الرحمة من الله تعالى
  • من الأسباب القوية التي تأتي بالرحمة من الله تعالى ولاسيما عند طلب رحمته في كل دعاء وبعد كل صلاة.

 

السابق
تفسير ميسر لسورة الاعلى
التالي
أصول الفقه ومعلومات عن نشأة علم أصول الفقه

اترك تعليقاً